تقارير

مراجعة أنمي parasyte

شاهدت هذا الأنمي مرتين، المرة الأولي شاهدته للإستمتاع بالقتالات الدموية و الطابع الشبابي، و لكن طريقة تفكيري كانت خاطئة فشاهدته مرة أخري لإستيعاب الأفكار العميقة التي يحتويها.

شينتشي شاب يعيش حياة هادئة مع والديه، في أحد الليالي يحاول مخلوق طفيلي غريب السيطرة على عقله، و لكنه يفشل ويسيطر على يده اليسرى فقط. ذلك المخلوق لم يكن وحيداً فمجموعة كبيرة من الطفيليات قد ظهرت معه وبدأت بالسيطرة على عقول البشر، تختبأ بينهم وتتغذي على لحمهم. قصة الأنمي لن تكون عن قتال البطل مع تلك الطفيليات لإنقاذ العالم، الأمر مختلف هنا.

 

تفاصيل القصة مميزة، فستري التعايش بين مخلوق عديم المشاعر و نقيضه شينتشي، بدءاً من الإختلافات الفكرية بينهما إلى نقطة لزوم التعاون. الأجزاء التي سيشرح ميغي الطفيلي فيها عن جنسه و قدراتهم و طريقة القتال الواقعية التي سيتبعانها ستكون ممتعة جداً للمشاهد، فالبطل مجرد مراهق عادي لم يحمل سلاحاً في حياته. فكيف تتوقع أنه سيحمي عائلته و الأشخاص العزيزين عليه؟.

ستبحر مع فلسفة الأنمي عن إستحقاق البشر للحياة. فالطفيليات بتغذيها على البشر، أزاحتهم من أعلي سلسلة السيادة في الأرض و ستجد أن تلك المخلوقات تري البشر كالمواشي، مما سيصيبك بالحيرة و التساؤلات، و لعل أكثرها هو أن الطفيليات ليست مخطئة فهي تتغذي كما نتغذي نحن على الحيوانات.

 

هناك أفكار أخري تم مناقشتها بشكل جميل، مثل الخوف من النمو السكاني في العالم، و مبدأ الوجود، فقدان الإنسانية، التعايش، و الصراع النفسي لفكرتين متضاربتين.

 

التغير الجذري في شخصية البطل يعد عاملاً قوياً، فالأنميات التي تغير شيئاً في أبطالها تتسم دائماً بالواقعية الجميلة. التغيير لم يكن في شينتشي فقط، بل وصل لكل من الطفيلي ميغي و تاميا. لست من مهوسي الموسيقي، و لكنني أستطيع معرفة الشئ الجيد،  فالمقطوعات الموسيقية رائعة بشكل يزيد المشاهد تأثيراً.

 

في النهاية إن كنت تبحث عن فكرة جديدة، قتالات مبتكرة و عنيفة، رسائل عميقة، فأن parasyte سيناسبك.

Mohamed Babiker

أكتب عن أي أنمي يأخذني في رحلة لا تنسي

شارك برأيك ...

avatar